Sexual life

من أكثر الأسباب شيوعا للعقم بين الرجال نجد ضعف جودة السائل المنوي، أي قلة الحيوانات المنوية أو عدم إمتلاك الجودة الكافية. بالإضافة إلى ذلك، يمكننا أن نتحدث على مشاكل أخرى كتشوهات تشريحية، إصابات أو إضطرابات في القذف. يجب أن نشير إلى أن النظام الغذائي الذي نتبعه و نمط الحياة أيضا يرتبط بجودة الحيوانات المنوية، فضلا عن تحسين الأداء الجنسي. لقد أُثبتَ بأن تناول بعض الأطعمة و المغذيات يمكن أن يكون له آثار إيجابية في هذا الصدد.

هل توجد عادات لتحسين الخصوبة عند الرجال؟

الجواب هو نعم، توجد بعض العادات و الروتينات التي يمكن اتباعها كل يوم في حياة الرجال لتعزيز الخصوبة:

       – الحد من إستهلاك الكحول و التدخين: إستهلاك الكحول بإنتظام يقلل من الخصوبة و يعيق عملية القذف. أما التدخين فيقلل كمية و كثافة السائل المنوي.

       – تمارين بدنية منتظمة: ممارسة الرياضة بشكل يومي و معتدل تحسن حركة الحيوانات المنوية.

       – تغذية صحية: إدراج أطعمة مضادة للأكسدة و غنية بالفيتامين ج في نظامنا الغذائي يساهم في تحسين الصحة الجنسية. بالإضافة إلى ذلك، إستهلاك الفواكه الجافة و الأطعمة المثيرة للشهوة الجنسية مثل التوت تساهم في تحسين الأداء الجنسي.

       – زيادة وتيرة الجماع: يمكن أن يؤدي عدم الجماع لمدة طويلة إلى تقليل جودة السائل المنوي. من جانب آخر يمكن أن يؤدي التكرار المفرط إلى دوران حيوانات منوية غير ناضجة بعد.

       – انخفاض في مستويات التوتر: أولئك الرجال الذين لا يعانون أو يعانون بصفة أقل من التوتر لديهم حيوانات منوية أكثر.

       – تجنب الحرارة في الجهاز التناسلي: الإستحمام بماء جد ساخن أو حمام البخار غير مناسب لتكون الحيوانات المنوية.

       – الإحتياط من بعض الأدوية: توجد أدوية ذات تأثير سلبي على جودة السائل المنوي لذلك يجب أخذ الحيطة و الخدر.

مستويات هرمون التستوستيرون و جودة الحيوانات المنوية

التستوستيرون هو الهرمون الجنسي الرئيسي لدى الذكور، لأنه الهرمون الذي يتدخل في إنتاج الحيوانات المنوية، و كذلك في نمو الشعر و كتلة العضلات. وفقًا لجمعية المسالك البولية الأمريكية، يكون مستوى هرمون التستوستيرون منخفض في الدم عندما يكون أقل من 300 نانوجرام لكل ديسيلتر (ng/dl). يجب أن تكون مستويات التستوستيرون في الجسم مناسبة لأنها تساعد الرجال على عيش حياة صحية، حيث يؤدي انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون إلى مشاكل في الخصوبة ، من بين أمور أخرى.

فيما يتعلق بجودة الحيوانات المنوية، هناك اختبارات طبية مثل مخطط السائل المنوي الذي يراقب لون أو لزوجة و كمية السائل المنوي لتحديد ما إذا كانت الجودة مناسبة. حددت منظمة الصحة العالمية في سنة 2010 أدنى قيمة للتستوستيرون في الجسم في 1.5 مل ما يعادل 15 مليون حيوان منوي لكل مليمتر. حددت أيضا أدنى قيمة للحركة في 40%، أما بالنسبة لشكل الرأس الطبيعي فهو  بيضاوي و متناسق.

وفقًا للدراسة التي أجراها قسم جراحة المسالك البولية في جامعة لودز، سوء جودة السائل المنوي يمكن أن تعود لأسباب تشريحية و أيضًا العوامل البيئية مثل: التعرض لبعض المواد الكيميائية، المعادن الثقيلة، المبيدات الحشرية أو الإشعاع الكهرومغناطيسي الذي يؤدي إلى الإجهاد التأكسدي. تشير بعض التقديرات إلى أن ما يقارب 25 ٪ من حالات العقم عند الذكور تعود لمستويات عالية من الإجهاد التأكسدي. و مع ذلك، يمكننا أن نجد بعض الفيتامينات و المعادن المضادة للأكسدة التي توفر فوائد تساهم في الصحة الجنسية.

أهمية النظام الغذائي 

لطالما كان الطعام عاملاً أساسيًا لضبط الأداء السليم لجسمنا. لهذا السبب، مرة أخرى، يتم تسليط الضوء على الأهمية التي يلعبها النظام الغذائي السليم و الصحي في الصحة الجنسية الجيدة، نظرًا لوجود بعض الأطعمة التي لها خصائص أكثر تحديدًا لهذه الحالة.

       – تحتوي الفواكه و الخضروات على مضادة للأكسدة ما يساهم في تعزيز الصحة الجنسية. من بين هاته الفواكه تبرز: الفواكه الحمراء، الفراولة، التوت، السبانخ و الجزر.

       – الفواكه الجافة مثل الجوز و اللوز تلعب دورًا مهما في تكوين الحيوانات المنوية.

       – تناول منتجات الألبان تساهم بفضل محتواها من الكالسيوم، و الأسماك الزيتية لأحماض أوميغا ع الدهنية في الإنتاج الصحيح للحيوانات المنوية.

الفيتامينات و المعادن المتعلقة بالخصوبة و التكاثر

دراسات مختلفة مثل تلك التي أجراها قسم جراحة المسالك البولية في جامعة لودز حول الخصوبة لدى الرجال أثبت أن تأثيرات مضادات الأكسدة الفموية مثل فيتامين ج و فيتامين هـ، السيلينيوم، الزنك و حمض الفوليك تساهم في تعزيز جودة الحيوانات المنوية.

دور الزنك و السيلينيوم

الزنك و السيلينيوم من المعادن التي تلعب دورًا مهمًا في الخصوبة لأنها تؤثر أيضًا على حركة الحيوانات المنوية.

فيما يتعلق بالزنك، بالإضافة إلى وجوده أيضًا في عملية تكون الحيوانات المنوية، فإنه يلعب دورًا مهما في عدد و حركة الحيوانات المنوية و يزيد من مستوى هرمون التستوستيرون. الفواكه الجافة و الحبوب هي الأطعمة التي تحتوي على هذا العنصر.

قدرة مضادات الأكسدة لفيتامينات ج و هـ

تتمتع فيتامينات C و E بخصائص عالية من مضادات الأكسدة ذات أهمية كبيرة في أجسامنا، لأنها تساهم في تقليل الإجهاد التأكسدي الذي يؤثر سلبًا على خصوبة الرجال. فيما يتعلق بفيتامين هـ، فهو مسؤول بشكل أساسي عن حماية مكونات خلايا الحيوانات المنوية من التلف الناتج عن الإجهاد التأكسدي. الأطعمة الغنية بمكونات هذا الفيتامين هي الزيوت النباتية أو الجوز.

الجينسنغ للأداء البدني

الجينسنغ هو عشب يعتبر كمنشط جنسي. في العصور القديمة، كان يستخدم لوظيفة الانتصاب عند الرجال. لهذا السبب، يعتبر حليفًا كبيرًا في العلاقات الجنسية. بالإضافة إلى ذلك، للجينسنغ خصائص تؤثر أيضًا على الأداء البدني و يوصى به عند ممارسة الرياضة، لأن تحفيز الجهاز العصبي يزيد من طاقة الجسم.