psoriasis

الصدفية يمكن السيطرة عليها، لكن قبل ذلك يجب أن نعرف أكثر حول هذه المشكلة الجلدية. بشرتنا هي إحد أعضاء الجسم الأكثر حساسية لذلك يجب علينا معرفة كيفية حمايتها، العناية بها و تغذيتها. هذا النسيج يتأثر بالعوامل الداخلية و الخارجية ما يمكن أن يتسبب في إصابات جلدية. الصدفية هي إحدى الإصابات الجلدية الأكثر شيوعا و أيضا الأقل معرفة. سنخبرك بكيفية علاجها و التحكم بها.

ما هي الصدفية و ما أسبابها ؟

حسب الأكاديمية الإسبانية للأمراض الجلدية و التناسلية، الصدفية هي مرض التهابي مزمن يصيب جهاز المناعة و يصيب الجلد وا لأظافر و المفاصل. و هي  واحدة من الأمراض الجلدية الأكثر شيوعا، وفقًا للجمعية الإسبانية لمرضى الصدفية و التهاب المفاصل الصدفي %2.3 من الساكنة يصابون بالصدفية. من بين أسبابها نجد الإستعداد الوراثي، من بين محفزات أخرى ضرورية لتكونها.

يسمى مرض الصدفية بأمراض المناعة الذاتية. جهازنا المناعي هو الذي يحمينا من الأمراض و الإلتهابات. في أمراض المناعة الذاتية مثل الصدفية، يهاجم الجهاز المناعي للمصابين خلايا الجسم السليمة عن طريق الخطأ مسبباً آفات جلدية.

أنواع الصدفية

يقتسم هذا المرض إلى نوعان: الصدفية و التهاب المفاصل الصدفي. و يؤثر بشكل أساسي على الأدمة، تظهر على شكل لوحات على الركبتين، المرفقين و المنطقة العجزية، على الراحتين، الأخمصين، فروة الرأس، الأظافر، الوجه و الطيات. من الأنواع الأخرى ضمن هذه المجموعة:

     – صدفية محمرة للجلد، نادرة و تؤثر على طبقة الجلد بأكملها تقريبًا.

     – الصدفية البثرية، و تتميز بظهور بثور على اللويحات.

المجموعة الكبيرة الأخرى هي التهاب المفاصل الصدفي و تتميز بالتهاب مزمن يصيب المفاصل.

من يتأثر بالصدفية

تظهر الصدفية ما بين سن 15 و 35، لكن من المحتمل أيضا ظهورها عند الأطفال و كبار السن. بعض الأنواع  تكون أكثر شيوعا خلال فترة الطفولة بينما يكون البعض الآخر خلال فترة المراهقة.

       . الجينات

وفقًا لدراسة “الوراثة و الصدفية” التي أجرتها الجمعية الإسبانية لمرضى الصدفية و إلتهاب المفاصل الصدفي، فإن الخطر الجيني للإصابة بالصدفية يقدر بـ 14٪، أي خطر انتقال المرض إلى الأطفال في حالة إصابة أحد الوالدين. في حالة إصابة الإثنين، يرتفع الخطر إلى 41٪. لذلك، من المهم أن نشير إلى أنه من الممكن للفرد أن يكون حاملا للجين و يكون المرض غير ظاهر. 

    . عوامل الخطر

غالبية حالات الصدفية، 8 من كل 10 حالات، تكون نتيجةً لعوامل خارجية و بيئية. يمكن لنمط الحياة لكل شخص، التوتر، العادات السيئة مثل شرب الكحول و التدخين أو عدم الحركة أن تتسبب في ظهور الصدفية و الزيادة من حدتها. من المستحسن إتباع نظام غذائي متوازن و ممارسة الرياضة.

هل الصدفية معدية؟ 

على عكس ما يعتقد أغلبية الناس، الصدفية لا تنتقل من شخص لآخر و بالتالي فهي ليست معدية. كما سبق و أشرنا، على الرغم من وجود عنصر وراثي، فإن انتقال العدوى الوراثية منخفض ، لأنه لا يشمل إلا 14% إذا كان أحد الوالدين فقط ناقلاً لهذه الحالة.

الأعراض الرئيسية للصدفية

تختلف الأعراض باختلاف تجربة كل مريض. وفقا للمبادئ التوجيهية للمرضى الذين يعانون من التهاب الجلد للأكاديمية الإسبانية لعلم الأمراض الجلدية و التناسلية، قد تكون الأعراض خفيفة، مثل اللوحات العرضية و الحكة، على الرغم من أنه يمكن أن تظهر أخرى أكثر حدة، و خاصة عندما تكون اللوحات مغطاة بقشور فضية سميكة و التي يمكن أن تتساقط بانتظام.

و تجدر الإشارة إلى أن ظهور الصفائح يمكن أن يكون جزئياً و في أجزاء مختلفة من الجسم حسب نوع الصدفية، كما يمكن أن يكون أكثر حدة و يغطي معظم الجسم على شكل بثرات ما يسبب الحكة و ألم للمرضى.

نصائح للتحكم في الصدفية

تكون أعراض الصدفية جلدية و بالتالي العناية بالبشرة شيء أساسي و جد مهم. للتحكم في أعراض الصدفية من الضروري جدا الإعتناء بعوامل مثل النظام الغذائي، نمط الحياة و من المهم أيضا مستحضرات النظافة الشخصية.

يوصى باستخدام منتجات النظافة المناسبة للحفاظ على بشرة رطبة، حيث أن نقص الترطيب يمكن أن يؤدي إلى تفاقم أعراض هذا المرض. يساعد ترطيب الجلد على تجنب تدهور الإصابات الناتجة، و كذلك حماية الحاجز الجلدي و تجنب أضرار العوامل الخارجية.

    . التغذية

كما رأينا، يلعب النظام الغذائي دورًا مهمًا في مكافحة الصدفية. لاتباع نظام غذائي جيد و متوازن، يوصي بإدراج الفواكه و الخضروات و البقوليات، و كذلك اللحوم و الأسماك، مع مراعاة تلك التي توفر المزيد من العناصر الغذائية الأساسية للجسم. 

    . انتبه لمستحضرات التجميل و رطب بشرتك

فوائد الترطيب و العناية بالبشرة لا تقتصر فقط على الجمال بل أيضا يجب أن تغذي البشرة من الداخل. تعتبر مستحضرات التجميل و الزيوت الطبيعية حليف جيد للعناية بالبشرة و ترطيبها.

مارنيز® تقدم لك زيوت تجميل للجمال الطبيعي ذات جودة مضمونة، التي يتم إنتاجها بمكونات طبيعية، خالية من المواد الكيميائية التي يمكن أن تكون ضارة و مع جميع العناصر الغذائية اللازمة لرعاية أجسامنا.

منتجات مارنيز® درمپيور تمنحك الرعاية اليومية الأساسيه التي تحتاجها بشرتك. مستحضرات تجميل من مارنيز® عضوية و طبيعية و معتمدة وفقاً لمعيار كوزموس من قِبل رابطة سويل.