Relax

تتعرض أجسادنا أيضاً إلى ضغوطات خارجية تؤثر على الصحة العقلية من ناحية التركيز و الذاكرة، كتلوث الماء و الهواء و غيرهما من العوامل الخارجية. بالإضافة إلى الأشياء الروتينية في يومنا مثل العمل أو الدراسة، المحيط و سرعة مرور الحياة ما قد يتسبب لنا في بعض الأوقات في القلق بسبب عدم الشعور بالراحة و الاستمتاع بالوقت. لذلك يجب علينا الانتباه لصحة عقلنا و الاعتناء بها. 

عند الشعور بالإرهاق، يجب اللجوء إلى الاسترخاء العقلي كأسلوب نفسي للراحة. تقترح الجمعية الاسبانية لعلم النفس السريري و الصحي التنفس و الاسترخاء كوسيلة لمحاولة التخلص من الروتين اليومي و كل ما يحمل من مشاكل و مسؤوليات.

تقنيات الاسترخاء

يمكن تخفيف الضغط الناجم عن تسارع وتيرة الحياة، و كذلك المشاكل المختلفة أو المواقف الشخصية التي يمكن أن تتولد في بيئتنا من خلال أنواع مختلفة من الاسترخاء. تقنيات الاسترخاء لا تسمح لك بالاسترخاء فقط و لكنها أيضا تقلل من آثار التوتر على العقل و الجسم.

أول شيء يجب عليك معرفته هو أنه لكي تكون قادرا على ارخاء عقلك يجب عليك تخصيص وقت كاف لذلك جنبا إلى جنب مع التدريب المستمر و التفاني في العمل. يجب أن تتعلم أيضا كيفية التحكم في أنفاسك و ارخاء عضلاتك فهو أمر غاية في الأهمية. نقترح عليك بعض تقنيات الاسترخاء الذهني المفيدة للغاية:

       – الاسترخاء الذاتي: و هو ما يأتي من داخلك، يمكنك استخدام صور مرئية للاسترخاء و كذلك تقليل توتر العضلات و تقليل التوتر.

       – استرخاء العضلات التدريجي: في هذه التقنية يجب عليك محاولة شد و ارخاء عضلات جسمك في مجموعات، حقيقة التمييز بين الضغط و الاسترخاء ستجعلك على دراية بالأحاسيس الجسدية لجسمك.

       – التخيل المرئي: يمكنك اللجوء إلى الصور الذهنية و تخيل جو هادىء و سليم. للقيام بذلك اجلس أو استلقي في مكان هادىء و اغلق عينيك.

التأمل

يتضمن التأمل تركيز الانتباه للشعور بالاسترخاء. يمكن أن تساعدك ممارسة التأمل على التفاعل بهدؤ أكبر مع مشاعرك و أفكارك. يمارس التأمل منذ آلاف السنين و هناك العديد من الأساليب المختلفة. تتضمن معظم أنواع التأمل ما يلي عادةً:

       – تركيز الاهتمام. يمكنك التركيز على أنفاسك أو شيء ما أو مجموعة من الكلمات.

       – كن هادئا. تتم معظم عمليات التأمل في أماكن هادئة للحد من المشتتات.

       – وضع الجسم. يعتقد معظم الناس أن التأمل يتم من خلال الجلوس، و لكن يمكن أيضًا القيام به في وضع الاستلقاء، المشي أو الوقوف.

       – استرخاء التنفس. أثناء التأمل، يجب أن تتنفس ببطء و هدوء. يساعدك هذا أيضًا على الاسترخاء.

توجد تقنيات استرخاء أخرى جد فعالة أيضا: التنفس بعمق، التدليك، اليوجا، العلاج العطري، الاستماع للقرآن

العلاج بالروائح بالزيوت الأساسية للاسترخاء

وفقا لمكتبة الولايات المتحدة الوطنية للطب، العلاج بالروائح هو عملية استخدام عطور و خلاصة النباتات للتأثير على حالة أو سلوك الشخص و تسهيل الرفاهية الجسدية و العقلية و العاطفية.

الفوائد الطبية و العلاجية التي تقدمها الزيوت الأساسية لها تأثير فوري على المشاعر، لذلك فإن أحد التطبيقات الرئيسية لهذا النوع من المنتجات هو موازنة الحالة المزاجية. و بالتالي، فان استخدامه شائع جدا لارخاء العقل و ايجاد التوازن العاطفي.

الاسترخاء من أجل النوم و الراحة

تعتبر تقنيات الاسترخاء و التأمل فعالة جدا في النوم. سيساعدنا الاسترخاء في أجسادنا و عقولنا على النوم بشكل أفضل و تحسين نوعية نومنا.

استخدام الزيوت الأساسية مكمل مثالي لتنفيذ تقنيات الاسترخاء. من المهم أن تستقبل حواسنا هذه المنبهات. للقيام بذلك قم بإرخاء جميع عضلاتك و ركز عقلك على التغيرات التي تحدث في جسمك لتعزيز الاسترخاء و النوم بطريقة بسيطة.

اخلق بيئة هادئة في أي مكان

من أجل تطبيق النصائح التي قدمناها لك و استخدام الزيوت الأساسية لتهدئة عقلك يجب عليك أن تعلم أيضا أنه من المهم خلق بيئة هادئة و مناسبة لذلك.

يمكن استخدام الزيوت العطرية بطرق مختلفة، يمكنك استعمالها للتدليك و بالتالي استرخاء العضلات أو يمكنك الاستفادة منها من خلال موزع الروائح لخلق جو مناسب و مريح، حسب حاجياتك.

فوائد تمارين الاسترخاء

تختلف الفوائد من تقنية لأخرى. لكن، بشكل عام الفوائد التي سنحصل عليها من بفضل تقنيات الاسترخاء في حياتنا هي كما يلي:

Relax Benefit

  • الشعور بالرفاهية و الراحة
  • التحكم فيما يحدث في أجسامنا
  • تقليل ضغط الدم
  • الرفع من تقديرنا لذاتنا
  • المساعدة في الشعور بالاستعداد لمواجهة المواقف الجديدة
  • التقليل من مستويات الكورتيزول (هرمون التوتر) في الدم
  • المساعدة على النوم
  • التقليل من توتر العضلات.
  • تحسين تدفق الدم إلى مجموعات العضلات الكبيرة