ل – كارنتين: حارق دهون و غذاء لعضلاتك

يعتبر ل – كارنتين أحد أكثر المكونات الغذائية من حيث الفعالية في برامج تخفيف الوزن، و للرياضيين الذين يحتاجون إلى الاستشفاء على نحو فعال بعد التمرين و عند نقص الذكورة من أجل صحة الحيوانات المنوية.

ل – كارنيتين هو جزء صغير جداً لديه القدرة على الذوبان في الماء و يدخل في عملية توليد الحرارة على نحو طبيعي الأمر الذي يؤدي إلى رفع درجة الحرارة و بعد ذلك “حرق الدهون” و خفض الأنسجة الدهنية.

تشمل الأعراض المصاحبة لنقص ل – كارنيتين انخفاض في نشاط الحيوانات المنوية، العقم، التعب و الإرهاق، ضمور العضلات و نقص في النشاط و ضعف الجهاز المناعي.

أصل ل – كارنيتين

اكتشف الباحثان الروسيان جلوتيش و كريمبرج ل – كارنيتين عام 1905 في عضلات الثدييات حيث ثبت أن هذه المادة ضرورية لأداء وظائف الكيمياء الحيوية في خلايا العضلات. و جاء اسمها من اسم لاتين كارنيز و الذي يعني اللحم. بعد ذلك بسنوات و في عام 1952 استنتج العالم الألماني فرانكيل أن ل – كارنيتين هو مكون غذائي ضروري لحياتنا و أطلق عليه اسم “فيتامين بي تي”.

ل – كارنتين - حارق الدهون المميز والفعال

لكونها مادة غذائية فهي تدخل إلى الكائن الحي من خلال تناول البروتين الحيواني أو يقوم الجسم بإنتاجها و تصل إلى الأنسجة عن طريق تدفق الدم. لتخليق ل – كارنيتين لابد من دعم الأحماض الأمينية الأساسية مثل ليسين و ميثيونين و كذلك حامض الأسكوربيك و النياسين و البيريدوكسين و الحديد حيث أن ل – كارنيتين هو شكلها النشط.

لرؤية المزيد

لماذا تستخدم أجسامنا ل – كارنيتين؟

يُمَكن ل – كارنيتين أجسامنا من نقل الأحماض الدهنية بحرية إلى الميتوكندريون (المتقدرة) للخلايا كي تتحول إلى طاقة. و بدون نشاط ل – كارنيتين قد تميل الأجسام الدهنية إلى التراكم في العضلات و الأنسجة الدهنية و الشرايين.

يعمل ل – كارنيتين على استقلاب طاقة العضلات و حماية سلامة العضلات و تعريفها على أنها مادة فعالة لازمة للأداء البدني و الرياضي إضافة إلى ذلك فهو يساعد على فقدان الدهون عند حدوث نشاط بدني.

فوائد ل – كارنتين

  • ل – كارنيتين ضروري لإنتاج الطاقة و تصريفها، يتم تخزينها في أجسامنا و يتم صرفها بسرعة كمصدر للطاقة، لذلك فهي تستخدم لزيادة الأداء الرياضي و تحسين قدرات الأكسجين‫، القدرات الهوائية و اللاهوائية 1، 2.
  • و كذلك يحسن قدرة الاستشفاء و يقلل من تضرر العضلات الناتج عن تمارين بناء العضلات المحدد 1، 2، 3.
  • • الكارنيتين أيضاً هو عال التركيز في البربخ (عضو في الجسم) كما تلعب أيضاً دوراً هاماً في صحة الحيوانات المنوية (الأيض و الاستقلاب). و هو يرتبط أيضاً بحركة الحيوانات المنوية بالإضافة إلى خصائصه المضادة للأكسدة. استنتجت مجموعة كبيرة من الدراسات أن الكمية اليومية من الكارنيتين بنسبة 3 جرام يمكن أن تحسن تركيز الحيوانات المنوية بشكل كبير و كذلك تحسين العدد الإجمالي للحيوانات المنوية عند الرجال الذين يعانون من استسقاء الأوعية و oligoasthenozoospermia 7.
  • • أجريت دراسة واسعة النطاق على تأثير ل – كارنيتين على خصوبة و صحة الحيوانات المنوية. و أكدت الدراسة التي أجرتها لينزي و بعض الزملاء عام 2003 خلصت إلى أن 2 جرام من ل كارنيتين يومياً من شأنها أن تعزز تركيز الحيوانات المنوية و حركتها 8. و كذلك خلصت بعض الدراسات السابقة الأخرى إلى نتائج مماثلة. كما خلصت دراسة أجرتها فيتالي و بعض من الزملاء إلى أن 3 جرام من ل – كارنيتين لمدة ثلاثة أشهر للرجال الذين لديهم مشاكل في الخصوبة قد تؤدي إلى تحسن حركة الحيوانات المنوية و تحسن عددها لدى 79% من المرضى 9.

كيف نضيف ل – كارنتين إلى نظامنا الغذائي؟

يوجد ل كارنيتين في العديد من الأطعمة و خاصة في اللحوم و لكنه يوجد أيضاً في الخضروات مثل الجزر أو الطماطم و الفاكهة مثل الخوخ و الكمثرى و الموز. كما يمكن للجسم ذو الصحة الجيدة أن ينتج كميات صغيرة من الكارنيتين (حوالي 16 مجم/ يومياً) وفقاً لاحتياج الأحماض الأمينية ليسين و ميثيونين.

ل – كارنتين - زجاجة صغيرة تحوي كمية 2000 ملغم

ل – كارنتين – زجاجة صغيرة تحوي كمية 2000 ملغم

يمكن أيضاً الحصول على ل – كارنيتين كمكمل غذائي في حالات الحاجة إلى استهلاك طاقة إضافية و كمحفز إضافي لعملية التمثيل الغذائي للدهون و للتغلب على ضمور العضلات و التخلص من التعب و الإرهاق و تحسين صحة الحيوانات المنوية و حركتها و نقص الحيوية و التخلص من الاكتئاب و تحسين جهاز المناعة.

ضمان جودة مارنيز® ل – كارنتين

تعتمد مارنيز® احد أكثر المختبرات تقدماً من الناحية التقنية في المجال في إسبانيا و أوروبا مع وجود أفضل المعدات التقنية و الفرق المهنية من أجل تحليل المواد الخام و الحفاظ على الجودة و الكفاءة.

يخضع ل – كارنيتين لاختبار الهوية من خلال قياس الضوء الطيفي بالأشعة تحت الحمراء و التحليل الكمي للعناصر النشطة وفقاً لمواصفاتنا الخاصة بالمشتريات. كل ذلك من أجل التأكد من المواد الخام و ضمان أقصى نقاء لها.

تعمل مارنيز® – مارتينز نيتو إس. إيه، مع الموردين المعتمدين بموجب شهادات الجودة العالمية و وكالات (جي إم بي؛ أيزو؛ آي إف إس؛ شهادات حلال، شهادات كوشير من بين آخرين) و ذلك لضمان تلبيتها لمستويات الجودة العالمية المطلوبة. حصل مُركب مارنيز® ل – كارنيتين النشط على شهادة الجودة الصيدلانية المسجلة كملف رئيسي للأدوية (دي إم إف) المقدم إلى إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية (إف دي إيه).

يدعم الملف الرئيسي للأدوية المتطلبات التنظيمية للمنتج و يثبت جودته و سلامته و استقراره و نقائه و فعاليته و وضع جي إم بي.

جودة عالية في استخلاص الزيوت

جودة عالية في استخلاص الزيوت